اذا كان لبصرك حد ولسمعك حد وللمسك حد ولشمك حد فكيف تريد لعقلك أن يكون بلا حد
من أقوال الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله



    الكلام اثناء النوم Somniloquy

    نوراي
    نوراي

    المساهمات : 2399
    تاريخ التسجيل : 02/12/2017

    الكلام اثناء النوم Somniloquy Empty الكلام اثناء النوم Somniloquy

    مُساهمة من طرف نوراي في الثلاثاء 29 مايو - 12:26

    االكلام اثناء النوم Somniloquy
    الكلام اثناء النوم Somniloquy 384293
    الحديث او الكلام اثناء النوم هو احد اضطرابات النوم الشائعه وتحدث هذه الظاهر للكثير من الناس وقد يكون الحديث اثناء النوم بصوت واطى او مرتفع ويمكن ان يكون مجرد كلمات غير مفهومة او خطب طويلة ولا يعد فى حد ذاته مشكلة طبية وقد يحدث مرة واحده او عدة مرات فى الليله

    يعتقد البعض بأن الحديث أثناء النوم وراثي ويشك الخبراء بان للحديث علاقة بالاحلام . وأحيانا يكون الحديث أثناء النوم إشارة لمشكلة اكبر من مشاكل اضطرابات النوم، أو لمشكلة صحية، أو نتيجة لتناول ادوية معينة أو بسبب ارتفاع حرارة الشخص

    ويذكر العلماء النفسيون أن الكلام أثناء النوم يعتبر حالة من التنفيس الانفعالي يعكس مشكلات مكبوتة لدى الشخص، ويكون وسيلة للهروب من مواجهة الواقع والأطفال اكثر تعرضا لذلك لأنهم لا يستطيعون التعبير عن انفعالاتهم أثناء اليقظة، والأكثر من ذلك أن هذه الظاهرة ترتبط بالإناث أكثر من الذكور. ‏

    والكلام أثناء النوم قد يكون اضطرابًا قائمًا بذاته ويعتبر في هذه الحالة اضطرابًا حميدًا لا يحتاج إلى العلاج، وقد يصاحب اضطرابات أخرى ويكون أحد مظاهرها مثل اضطراب رعب النوم (sleep terror)أو الاضطراب السلوكي المصاحب للأحلام (REM sleep behavior disorder) وتوقف التنفس أثناء النوم. والنوم يقسّم إلى خمس مراحل، أربع منها تعتبر المراحل التي لا تحدث فيها الأحلام ومنها النوم العميق (المرحلتان الثالثة والرابعة) ومن ثم تبدأ مرحلة الأحلام التي تعتبر المرحلة الخامسة من النوم. ويمر الإنسان الطبيعي بأربع إلى ست دورات خلال النوم، ويمر خلال كل دورة بكل مرحلة من مراحل النوم. والكلام أثناء النوم الذي لا يكون مصحوبًا باضطرابات أخرى يمكن أن يحدث في أي مرحلة من مراحل النوم ولكنه عادة يكون أكثر في المراحل التي لا تحدث فيها الأحلام. ويبدو أن العامل الوراثي مهم في هذا الاضطراب، حيث إن المشكلة قد تكون أكثر حدوثًا في عوائل معينة. وفي الاضطراب القائم بذاته والذي لا يصاحب اضطرابات نوم أخرى يكون الكلام عادة غير مفهوم ولا يصاحبه أي تعابير في الوجه، كما لا تصاحبه أي حركات في الجسم، وقد يزداد الحديث في حالات إصابة الشخص بالحمى، وفي العادة لا يتذكر المصاب أنه تحدث خلال النوم. أما الكلام أثناء النوم المصاحب لرعب النوم فإنه يكون مصحوبًا بخوف شديد وصراخ، وفي هذا الحالة كسابقتها لا يتذكر المريض عادة أحاديثه. والكلام المصاحب للاضطراب السلوكي المصاحب لمرحلة الأحلام فإن الصوت يكون مرتفعًا ويعبر عن أحاسيس انفعالية، وقد يصاحبه حركات في الجسم ويكون مصحوبًا بحلم قد يتذكره المريض. وقد يصاحب الكلام أثناء النوم المصابين بتوقف التنفس بسبب انسداد مجرى الهواء العلوي أثناء النوم. ويحدث الكلام بين نوبات توقف التنفس وربما لا يتذكره الشخص

    ويشير علماء النفس الى ان هناك بعض النصائح النفسية التى يمكن أن تقلل قدر الإمكان أو تتفادى هذه المشكلة النفسية كما يلى:




    1- عدم الكتمان والإفصاح بما يجول فى خاطرك لمن تأمنه وترتاح إليه نفسيا.

    2- عليك باسترجاع الخبرات والذكريات السعيدة والمتفائلة، والإكثار من ترديد أذكار النوم عند الذهاب إلى الفراش.

    3- يجب عليك دائماً ممارسة الرياضة بانتظام، وعليك بالتغذية المفيدة للجسم من الفيتامينات والأملاح والمعادن التى تساعدك على استعادة طاقتك المفقودة وتشعرك بالانتعاش والحيوية والارتياح الدائم.

    4 - حاول أن تذهب إلى النوم غير متعب الجسد.

    5- يفضل تجنب شرب المنبهات كالشاى والقهوة ويمكن الاستعانة بالمشروبات المهدئة كالينسون وعدم ملء المعدة بالطعام قبل النوم مباشرة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 19 يوليو - 5:52