اذا كان لبصرك حد ولسمعك حد وللمسك حد ولشمك حد فكيف تريد لعقلك أن يكون بلا حد
من أقوال الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله



    هل البقاء للأقوى أم للأغبى ؟!

    نوراي
    نوراي

    المساهمات : 2399
    تاريخ التسجيل : 02/12/2017

    هل البقاء للأقوى أم للأغبى ؟! Empty هل البقاء للأقوى أم للأغبى ؟!

    مُساهمة من طرف نوراي في الثلاثاء 5 مارس - 17:11

    يعتبر النحل من أقدم الكائنات على وجه الأرض حيث يقترب عمر تواجده على الأرض ما يقارب 146 مليون عام ومنذ ذلك الوقت الى هذه اللحظة لم يغير ذكور النحل طريقتهم في اللحاق الجماعي خلف الملكة للظفر بمن يلقحها ثم يموت بعدها في الحال مع انه لم ينجو منهم أحدا على مر ملايين السنيين ...

    نفس الأمر بالنسبة لذكور العنكبوت حيث تقوم الأنثى بالتهام الذكر بمجرد الزفاف !!
    وهو الأمر الذي يتكرر يوميا آلاف المرات منذ ملايين السنيين بدون أي محاولات تطور يقوم بها الذكور لايقاف هذه المجزرة حتى ان كانت على سبيل المثال مجرد محاولات تطور لزيادة قوتهم مثلا فذكر العنكبوت لم يستطع أن يطور نفسه ليكون أكبر من الأنثى التي تفوقه في الحجم ثلاثة أضعاف
    فكيف بمن يدعون التطور من كائن الى آخر
    أو يحاول ابتكار وسائل للهروب  بعد الزفاف أو حتى مجرد الامتناع عن التزاوج  ... أو غيره من الوسائل
    ولكن الحقيقة انه (  لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ )
    قال تعالى
    ( وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ ۖ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ )
    وسيظل الأمر كذلك الى يوم القيامة

    فهل هي فطرة الله وسنته في خلقه
    ( وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا )

    أم انه البقاء للأغبى ؟!!!

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 19 يوليو - 5:52