الرئيسيةالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد سماع القرآن الكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوراي

avatar

المساهمات : 1920
تاريخ التسجيل : 02/12/2017

مُساهمةموضوع: فوائد سماع القرآن الكريم   الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 15:40

فوائد سماع القرآن عند النوم
فوائد تلاوة القرآن الكريم
ما أجمل القرآن


يعتبر القرآن الكريم معجزة الإسلام الخالدة، فهو الكتاب الذي أنزله الله تعالى على نبيّه محمّد عليه الصّلاة والسّلام، وهو الكتاب الجامع الشّامل المتعبّد بتلاوته حيث يقرأ المسلم آياته وسوره في صلاته وعباداته، كما يتحصّل المسلم على الأجر والحسنات مقابل قراءة حرفٍ من حروف المصحف الشّريف، وقد جاء في الأثر أنّه حبل الله تعالى المتين وصراطه المستقيم الذي فيه ذُكر نبأ من قبلنا وخبر ما بعدنا، وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تنقضي عجائبه ولا يخلق من كثرة الرّد، وقد سمعه يومًا أحد كفار قريش وهو الوليد بن المغيرة فأُعجب بحسن نظامه حتّى قال فيه (إنّه له لحلاوة وإنّ عليه لطلاوة وإنّ أعلاه مثمر وأسفله مغدق، وإنّه يعلو ولا يعلى عليه).

وإنّ للاستماع والإنصات إلى آيات الله تعالى وسوره آثارٌ عجيبة في النّفس نذكر منها: الشّفاء والعلاج، فالاستماع إلى آيات القرآن الكريم ممّا يحدث في القلب أثرًا عجيبًا، حيث يستشعر الإنسان معاني الرّحمة والسّكينة فيطمئن لذلك قلبه، قال تعالى ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله، ألا بذكر الله تطمئن القلوب) ولا شكّ بأنّ القرآن الكريم هو أعظم الذكر عند الله تعالى، لذلك ينصح كثيرٌ من الأطباء النّفسيّين مرضاهم للاستماع إلى آيات القرآن الكريم وترديدها حيث فيها الطّمأنينة وراحة القلب بعيدًا عن القلق والتّوتر، كما يعدّ الاستماع إلى القرآن الكريم علاجًا شافيًا لكثيرٍ من الأمراض، قال تعالى ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمةٌ للمؤمنين ولا يزيد الظّالمين إلاّ خسارا )، وقد ثبت في السّنة النّبويّة أن نفراً من الصّحابة قاموا بقراءة القرآن على زعيم إحدى قبائل العرب وكان يشتكي مرضًا فبرئ من مرضه بمجرد الاستماع إلى سورة الفاتحة، وقام من مقامه كأنّما نشط من عقال، فالقرآن الكريم إذا استمع الإنسان المريض إلى آيات الشّفاء فيه موقنًا بالله تعالى برىء بإذن الله.

أيضاً من فوائد سماع القرآن الكريم تقوية جهاز المناعة وتحفيز الجوانب الإيجابيّة في النّفس، فقد دلّت كثيرٌ من الدّراسات على تأثير الاستماع إلى آيات القرآن الكريم في إحداث تغييرات في الدّماغ، حيث ثبت بأنّ خلايا الدماغ تعمل وفق تردّدات وذبذبات تمكّنها من التّفاعل والحفظ وغير ذلك من عمليات التّفكير، وإنّ الاستماع إلى آيات القرآن الكريم تعمل على تنظيم تلك الذّبذبات وجعلها في حركةٍ دائمةٍ وحافزيّة بعيدًا عن التّبلد والسّكون، ولا شكّ بأنّ هذا الأمر يؤثّر إيجابًا في خلايا الجسم كلّها بعلاقتها مع الخلايا العصبيّة النّاقلة وبالتّالي يقوّي جهاز المناعة ويتوقّد الذّهن ويكون حاضرًا في كلّ حين، وصدق الله تعالى إذ قال ( إنّ في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السّمع وهو شهيد ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.nouray.com/
نوراي

avatar

المساهمات : 1920
تاريخ التسجيل : 02/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: فوائد سماع القرآن الكريم   السبت 1 ديسمبر 2018 - 18:24

فضل قــــــــــــــــــــــراءة القرآن


الله الذي يسر لنا هذه القطوف الإيمانية ووفقنا لكي نقطف من كل بستان من بساتين القرآن زهرة فهو حبل الله المتينوسراجه المنير وهو النور الساطع والدواء النافع وهو أحسن الحديث فإن كل مكرر مملول إلا القرآن الكريم فهو نوراً للعيون وشفاءاً للصدور وبه ندخل جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين .
" فضل قراءة القرآن "
بكل آية يقرأها المؤمن درجة في الجنة ومصباحا في بيته وتحل عليه البركة .
ويقول العلماء أ عدد درجات الجنة (6236) درجة بين كل درجة وأخري مابين السماء والأرض وأن آيات القرآن الكريم (6236) آية
فكلما قرأ المسلم آية من القرآن الكريم يرتقي بها درجة في الجنة وأن عدد أحرف القرآن (323671) حرف بكل حرف عشر حسنات فاقرأوا القرآن فإن الله يرفع به أقواماً ويضع به آخرين .
فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : " يقال لقارئ القرآن يوم القيامة إقرأ وارتقي ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية قرأتها .
فمن قرأ حرفا من القرآن فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها . ومن قرأ القرآن ووعيه وأحبه أمن من العذاب وبشر بالجنة .

عن معاذ رضي الله قال قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: إقرأوا القرآن فإن الله عز وجل لا يعذب قلباً وعي القرآن وأن هذا القرآن مأدبة الله فمن دخل عليه فهو آمن ومن أحب القرآن فليبشر .
وعن بن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إن الذي ليس في جوفه شيئ من القرآن كالبيت الخراب .
" القرآن يشفع لصاحبه يوم القيامة " كيف ؟
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه .
" قراءة القرآن تجلي القلوب "
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إن القلوب لتصدأ كما يصدأ الحديد فقيل يارسول الله وما جلاؤها ، فقال تلاوة القرآن وذكر الموت .
فقارئ القرآن يأخذ جزاؤه بالقنطار ويفوح المسك من فمه ويكون القرآن له نوراً يوم القيامة .
فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : من قرأ عش آيات من كتاب الله لم يكتب من الغافلين ، ومن قرأ مائة آية كتب من القانتين ، ومن قرأ ألف آية كتب من المقنطرين .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : تعلموا القرآن واقرأوه فإن مثل القرآن لمن تعلمه فقرأه وقام به كمثل جراب محشو بالمسك تفوح ريحه في كل مكان .
ومثل من تعلمه فرقد فهو في جوفه كمثل جراب أوكئ علي مسك .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : من إستمع إلي آية من كتاب الله وتدبر معانيها كتبت له حسنة مضاعفة ومن تلاها كانت له نوراً يوم القيامة .
وعن بن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم قال : إن الذي ليس في جوفه شئ من القرآن كالبيت الخراب .
وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : من قرأ القرآن ثم رأي أن أحداً أوتي أفضل مما أوتي فقد إستصغر ماعظمه الله . ( أخرجه الطبراني )
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : أن الله عز وجل قرأ طه ويس قبل أن يخلق الخلق بألف سنة فلما سمعت الملائكة القرآن قالت : طوبي لقوم ينزل عليهم هذا .. وطوبي لأجواف تحمل هذا .. وطوبي لألسنة تنطق هذا .
فمن أصبح وفتح المصحف وقرأ مائة آية من كتاب الله آتاه الله مثل ثواب أهل الدنيا .
يقول الفضيل : من نشر مصحفاً حين يصلي الصبح فقرأ مائة آية رفع الله عز وجل له مثل عمل أهل الدنيا .
وعن أبي موسي الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ريحها طيب وطعمها حلو ،، ومثل المؤمن الذي لايقرأ القرآن كمثل الثمرة لاريح لها وطعمها حلو ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة لا ريحة لها وطعمها مر .
فالقرآن الكريم هو كلام الله عز وجل وعندما نزلت بعض آياته قالت الملائكة طوبي لقوم ينزل عليهم هذا وطوبي لألسنة تنطق بهذا . وبالقرآن الكريم يحق للأرض أن تفتخر به علي سائر خلق الله .
فعن بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إفتخرت السماء علي الأرض فقالت : أنا أفضل منك لأن في العرش والكرسي واللوح والقلم وفي جنة المأوي وجنة عدن وفي الشمس واقمر والنجوم ومني تنزل الأرزاق وفي الرحمة وإلي تصعد الأعمال ،، فقالت الأرض في الأنبياء والأولياء والمساجد وبيت المقدس والمشاهد ، ثم قالت أليس يتقلب علي أضلاعي حملة القرآن .... فقال الله عز وجل ( صدقت الأرض )
فكان إفتخار الأرض علي السماء بالقرآن وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : فضل القرآن علي سائر الكلام كفضل الرحمن علي سائر خلقه .
فمن يتعلم القرآن ويعلمه للناس تحج الملائكة إلي قبره .
فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " تعلم القرآن وعلمه للناس ولاتزال كذلك حتي يأتيك الموت فإن آتاك الموت وأنت كذلك ، حجت الملائكة إلي قبرك كما يحج الناس للبيت الحرام .
وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) وعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( خيركم من قرأ القرآن وأقرأه ) فمن تعلم القرآن تستقبله الملائكة في قبره بالترحاب والبشري والفرح .
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : من تعلم آية من كتاب الله إستقبلته الملائكة تضحك في وجهه يوم القيامة .... ( أخرجه الطبراني )
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم : أنه قال : أهل القرآن هم أهل الله وخاصته . ( أخرجه النسائي وبن ماجه )
وعن بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( حملة القرآن في ظل عرش الرحمن يوم لا ظل إلا ظله ) . " أخرجه الدلمي )
وعن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : حملة القرآن عرفاء أهل الجنة يوم القيامة .
وعن بن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال : فضل حامل القرآن علي الذي لايحمله كفضل الخالق علي المخلوق .
وعن الإمام علي كرم الله وجهه ورضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : من حفظ القرآن وقرأه عن ظهر قلب ، وأحل حلاله ، وحرم حرامه أدخله الله الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته وجبت لهم النار .

فحامل القرآن لايخاف من يوم الحساب ويرفق رسول الله والمرسلين في الجنة .. فعن بن عباس رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم قال : ثلاثة لا يخافون الحساب ، ولا تفزعهم الصيحة ولا يحزنهم الفزع الأكبر ، حامل القرآن يؤديه إلي الله تعالي يقدم علي ربه سيدا شريفا حتي يرافق المرسلين . ومن أذن سبع سنوات لا يأخذ علي آذانه طعما وعبدا مملوكا أدي حق الله وحق مواليه ( أخرجه البيهقي )
وعن بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : من إتبع كتاب الله وقاه الله سوء الحساب وهداه من الضلالة . ( أخرجه الطبراني )
وعن بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم حملة القرآن أولياء الله ، من عاداهم فقد عادي الله ، ومن والاهم فقد والي الله .
وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم حامل القرآن حامل راية الإسلام ، فمن أكرمه أكرمه الله ومن أهانه فعليه لعنة الله .
فلقد جاء في الموعظة الحسنة عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال : سمعت يوم أسري بي الحق يقول : يامحمد :مر أمتك أن يكرموا ثلاثة ، الوالد ، والعالم ، وحامل القرآن .
يامحمد : حملة القرآن لا يحاسبون ولا يعذبون يوم القيامة .
يامحمد : حامل القرآن إذا مات تبكي عليه سماواتي وملائكتي وأرضي .
يامحمد : إن الجنة تشتاق إلي ثلاثة أنت وصاحبيك أبو بكر وعمر وحامل القرآن
حملة القرآن هم حملة كلام الله عز وجل فمن أكرمهم أكرمه الله ومن أهانهم فعليه لعنة الله .
فيجب علينا إخواني في الله أن نوقر أهل القرآن وأن ننزلهم منازلهم ، ولا ينبغي لأحد مهما علا شأنه أن يتقدم أهل القرآن ، سوي الوالدين والعلماء الذين علمونا القرآن .
فعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : أنزلوا الناس منازلهم .
وعن بن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم قال : إن من جلال الله سبحانه وتعالي إكرام ذي الشيبة المسلم ، وحامل القرآن غير المغالي فيه والجافي عنه ، وإكرام ذي السلطان . ( رواه أبو داود والترمذي )
( فضل من علم ولده القرآن "
من علم ولده القرآن أنزله الله من الكرامة أفضل مايتمناه ويثقل ميزانه ويشفع له في قبره ، وينجيه من النار ، فعن عبد الله بن سمرة رضي الله عنه قال : أن رجلا أتي النبي صلي الله عليه وسلم فقال يارسول الله ما أجر من علم ولده القرآن ؟ فجاءه جبريل عليه السلام فقال : يامحمد القرآن كلام الله لا غاية له ، فصعد جبريل وسأل إسرافيل ، فقال إسرافيل : كلام الله لا غاية له ، ثم نزل جبريل إلي النبي صلي الله عليه وسلم فقال : يامحمد : " ربك يقرئك السلام ةيقول لك من علم ولده القرآن فكأنما حج عشرة آلاف حجة ، وكأنما إعتنمر عشرة آلاف عمرة ، وكأنما أعتق عشرة آلاف رقبة من ولد إسماعيل ، وكأنما غزا عشرة آلاف غزوة ، وكأنما أطعم عشرة آلاف مسلم جائع وكسا عشرة آلاف مسلم عار ، ويكون معه في قبره حتي يبعث ويثقل ميزانه ، وجاز علي الصراط كالبرق الخاطف ، ولم يفارقه القرآن حتي ينزله من الكرامة أفضل مايتمناه .
عن أنس بن مالك رضي الله عنه : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : من علم ولده القرآن قلده الله بقلادة من نور يتعجب منه الأولون والآخرون .
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إن القوم يبعث عليهم العذاب حتما يوم القيامة فيقرأ صبي لهم في المكتب " الحمد لله رب العالمين " فيسمعه الله تعالي فيرفع عنه العذاب أربعين سنة . فالبيت الذي يقرأ فيه القرآن يكثر فيه خيره وتسكنه الملائكة وتهجره الشياطين .
فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إن البيت الذي يقرأ فيه القرآن يتسع بأهله ويكثر خيره وتحضره الملائكة وتخرج منه الشياطين .
وعن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ماقرئت آية الكرسي في دار إلا هجرتها الشياطين ثلاثون يوماً ، ولا يدخلها ساحر ولا ساحرة أربعين ليلة . ياعلي : علمها لأهلك وولدك وجيرانك فما أنزلت آية أعظم منها .
وعن عائشة رضي الله عنها ، قالت قال رسول الله صلسي الله عليه وسلم : البيت الذي يقرأ فيه القرآن يتراءي لأهل السماء كما تتراءي النجوم لأهل الأرض .
وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إن أصغر البيوت " بيت ليس فيه شئ من كتاب الله " ( رواه الحاكم )
(فضل الإستعاذة من الشيطان الرجيم قبل قراءة القرآن "
من أتي بابا من أبواب الناس فلابد أن يستأذن قبل الدخول . والقرآن الكريم كلام الله سبحانه فمن أراد أن يقرأ القرآن ومناجاة المولي عز وجل فلابد له أن يطهر قلبه ولسانه من فضول الكلام والبهتان بالإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم .
فعن بن عباس رضي الله عنهما قال : إجلال القرآن الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ، ومفتاح القرآن " بسم الله الرحمن الرحيم " .
وعن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : هل تعوذت من شياطين الإنس والجن ، فقلت يارسول الله وهل للإنس شيطان قال نعم وأشر من شياطين الجن .
ولقد ورد في الخبر أن المؤمن إذا قال أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، قال الشيطان قصمت ظهري لا طاقة لي بك . فيجب علينا إخواني في الله المداومة علي الإستغفار والإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم .
فهما الحصن الحصين لكل مؤمن .... فنعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم .
نسأل الله العلي القدير أن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.nouray.com/
 
فوائد سماع القرآن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نوراي :: المنتدى الإسلامي :: أجمل التلاوات-
انتقل الى: