الرئيسيةالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسباب القلق وعدم النوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوراي

avatar

المساهمات : 1920
تاريخ التسجيل : 02/12/2017

مُساهمةموضوع: أسباب القلق وعدم النوم   الجمعة 26 يناير 2018 - 11:44

القلق وعدم النوم
يتعرّض غالبية الأشخاص في فترات معيّنة من حياتهم إلى القلق وعدم النوم ليلاً، أو النوم ثمّ الاستيقاظ في منتصف الليل وعدم القدرة على النوم مجدداً، ولهذه الحالة أسباب كثيرة، سنعرض بعضها في هذا المقال، إضافة إلى بعض النصائح للتخلّص من القلق والحصول على نوم هادئ غير متقطع.

أسباب القلق وعدم النوم
انشغال العقل بالتفكير المستمرّ بالأحداث الماضية، أو الحاضرة، أو المستقبليّة.
الشعور بالحاجة للذهاب إلى الحمام.
الإصابة ببعض الأمراض المسبّبة للآلام شديدة.
تناول بعض الأدوية، مثل: الأدوية التي تدخل فيها الكورتيكويدات، ومشتقات الدوبامين، والأدوية المستخدمة لعلاج الربو، وارتفاع الضغط، ومضادات الاكتئاب.
الظروف المحيطة بالنوم، كالنوم مع وجود ضوضاء السيارات إذا كانت الغرفة مطلّة على الشارع الرئيسيّ مثلاً، أو بسبب الإزعاج الصادر من التلفاز أو الأطفال.
مشاكل الهضم، والتي يسبّبها اتبّاع نظام غذائي غير صحيّ، أو الإفراط في تناول الطعام قبل النوم تحديداً.
الاضطرابات التنفسيّة، مثل: الشخير، وتوقّف التنفس أثناء النوم، وتوقّف التنفس المركزي.
الإصابة بالاكتئاب والتوتر، حيث إنّ أعراضها تستمرّ مع المُصاب خلال فترة النوم، بحيث يدخل في مرحلة التفكير بطريقة سلبيّة تحرمه من النوم.
التقدّم في العمر، حيث إنّ كبر السن يُدخل الشخص -بعض الأحيان- في حالة من التفكير المستمر والمخاوف المتعلقة بالحالة الصحية أو الوفاة وغيرها.
الظروف الخاصّة المحيطة بكل شخص، فمثلاً إذا كان طالب مدرسي أو جامعي يواجه صعوبة في النوم، فقد يكون ذلك بسبب ضغط الدراسة أو بسبب مروره بفترة الامتحانات، وإذا كان شاباً في العشرينات من عمره فقد يكون السبب مواجهته مشاكل في العمل أو في الارتباط.

نصائح للتخلص من القلق وعدم النوم
ابقِ الغرفة مظلمة، حتّى لو استيقظت ليلاً فلا تشعل الأضواء، بإمكانك استخدام مصباح صغير خافت الإضاءة للذهاب إلى الحمام أو لشرب الماء أو غيرها.
ابقِ الساعة بعيدة عنك، حيث إنّ متابعتك للوقت وأنت غير قادر على النوم سيزيد من توترك وشعورك بالقلق لتأخّر الوقت وقُرب موعد عملك وأنت لا تزال مستيقظاً.
اكتب ما يشغل بالك على ورقة كل ليلة قبل أن تنام، وذلك لتجنّب التفكير به أثناء نومك، سواء كان ما تفكّر به خطّة معينة لبرنامجك في اليوم التالي، أو خاطرة، أو خطاب، أو مراجعة امتحان.
خذ نفساً عميقاً قبل نومك، خفّف توتّر كلّ أجزاء جسمك كلٌ على حدة، ثمّ تخيّل أخيراً أنّك في مكان هادئ حتّى تسترخي وتغفو.
اشرب السوائل بكميات كافية نهاراً وليس ليلاً، وذلك حتّى لا تشعر بحاجتك للجوء للحمام والاستيقاظ من نومك، وكذلك حتّى لا تشعر بالعطش والاستيقاظ لتشرب.
عالج مشاكل المثانة أو البروستات أو التبول الليلي إذا كنت تعاني من أحدها، عن طريق مراجعة الطبيب.
تجنّب تناول الأطعمة المليئة بالسوائل قبل 3 ساعات من موعد النوم على الأقل.
عالج الألم عند الشعور به على الفور، حتّى لا يزداد بشكلٍ كافٍ لإيقاظك.
تخلّص من النوم في فترة النهار، لأنّك إذا نمت نهاراً، حتماً ستسهر في المساء، وإذا كان لا بدّ أن تنام، فاغفو لمدّة نصف ساعة فقط قبل الساعة الثالثة عصراً.
الجأ لقراءة الكتب والقصص قبل النوم إذا كنت لا تشعر بالنعاس، وكذلك إذا استيقظت خلال نومك وعجزت عن الرجوع للنوم.
استخدم سدادات الأذن أو الزجاج المضاعف لمنع دخول الضوضاء إلى غرفتك عند النوم.
أغلق التلفزيون أو مصادر الإزعاج في منزلك فترة المساء.
تناول وجبات صحية خفيفة قبل النوم، فإنّ الأكل بكميات كبيرة يزيد من حالات الأرق وعدم القدرة على النوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.nouray.com/
 
أسباب القلق وعدم النوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نوراي :: طب وصحة وعلوم-
انتقل الى: