اذا كان لبصرك حد ولسمعك حد وللمسك حد ولشمك حد فكيف تريد لعقلك أن يكون بلا حد
من أقوال الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله



    تشريح طبقات المثانة

    نوراي
    نوراي

    المساهمات : 2399
    تاريخ التسجيل : 02/12/2017

    تشريح طبقات المثانة Empty تشريح طبقات المثانة

    مُساهمة من طرف نوراي في الأحد 3 ديسمبر - 18:26

    التشريح النسيجي للمثانة

    يتكون جدار المثانة من عدة طبقات، ولكل منها وظيفتها وأهميتها:
    ·  خلايا الظهارة الانتقالية (Transitional Cell Epithelium): الطبقة الداخلية المبطنة للمثانة، وهي ذات الطبقة المبطنة لحوض الكلى والحالب. تتكون الطبقة من عدة درجات، وتتميز الخلايا الموجودة فيها بقدرتها على الصمود في بيئة البول. نشير الى أن بيئة البول مليئة بالأملاح وعلى هذه الخلايا أن تلائم نفسها للبيئة. اضافةً الى ذلك فان خلايا الظهارة الانتقالية قادرة على التمدد والتقلص وفقاً لحركة المثانة.
    ·  الصفيحة المخصوصة (Lamina Propria): طبقة من النسيج الضام يتمتع بمرونة خاصة.
    ·  الطبقة العضلية (Muscular Layer): هي الطبقة الأسمك والأبرز من طبقات المثانة، وتتكون من العضلات الملساء. تسمى العضلة في المثانة بالعضلة النافصة (Detrusor Muscle). تتميز العضلة النافصة بعدم انتظام اتجاه العضلات الملساء، بحيث تتجه الأخيرة في اتجاهات مختلفة. الأمر يعود على المثانة بفائدة حيث يسمح المبنى للمثانة بالتوسع والتقلص وفقاً لكمية البول، وفي جميع الاتجاهات

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 19 يوليو - 3:47