الرئيسيةالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول
لا تفكر كثيراً ، بل استغفر كثيراً ؛ فالله يفتح بالإستغفار أبواباً لا تفتح بالتفكير

شاطر | 
 

 ما أجزاء جسم الإنسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوراي

avatar

المساهمات : 1117
تاريخ التسجيل : 02/12/2017

مُساهمةموضوع: ما أجزاء جسم الإنسان   الخميس 19 أبريل 2018 - 11:20

ما أجزاء جسم الإنسان
بواسطة: روان عوني - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٨ أبريل ٢٠١٨
 
ذات صلة
ما هي أعضاء جسم الإنسان
ما هي أجهزة جسم الإنسان
أين تقع المعدة في جسم الإنسان
جسم الإنسان الداخلي
محتويات
١ أجزاء جهاز الدوران
٢ أجزاء الجهاز العضلي
٣ أجزاء الهيكل العظمي
٤ أجزاء الجهاز الهضمي
٥ أجزاء الجهاز العصبي
٦ أجزاء الجهاز التنفسي
٧ أجزاء الجهاز البولي
٨ أجزاء الجهاز المناعي
٩ أجزاء جهاز الغدد الصماء
١٠ أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي
١١ الجهاز التناسلي الذكري
١٢ الجهاز اللحافي
١٣ المراجع
أجزاء جهاز الدوران
يشتمل جهاز الدوران (أو الجهاز الدوري) على شبكة كبيرة من الاعضاء والأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم والمُغذيات والغازات والهرمونات من وإلى الخلايا، ويتكون جهاز الدوران من القلب والدم والأوعية الدموية والشرايين والرئتين، وتنتظم الدورة الدموية في الجسم في دورتين رئيسيتين، وهما:[١]
الدورة الدموية الصغرى: مسؤولة عن نقل الدم الخالي من الأكسجين من القلب إلى الرئتين عبر الشريان الرئوي، ثم تُعيد الدم الغني بالأكسجين إلى القلب عبر الأوردة الرئوية.
الدورة الدموية الكبرى: تتكون من شبكة من الشرايين والأوردة والأوعية الدموية التي تنقل الدم من القلب إلى خلايا الجسم، ثم تُعيده إليه.

أجزاء الجهاز العضلي
الجهاز العضلي مسؤول عن حركة الجسم، ومن الجدير بالذكر أن نصف وزن الجسم من العضلات الهيكلية البالغ عددها حوالي 700 عضلة، وتتكون كل منها من أنسجة عضلية وأعصاب وأوتار وأوعية دموية، وتتواجد ثلاثة أنواع من العضلات، وهي:[٢]
العضلات الهيكلية: هي العضلات الإرادية في الجسم، وترتبط معظم العضلات الهيكلية بعظمتين عبر مفصل، وبالتالي هي تساعد على تحريك هاتين العظمتين لتقريبهما من بعضهما البعض.
العضلات الحشوية (الملساء): تتواجد العضلات الملساء داخل العديد من الأعضاء مثل الأمعاء والمعدة والأوعية الدموية، وهذه العضلات تساعد على انقباض هذه الأعضاء لتحريك المواد خلالها، وتُعرَّف العضلات الملساء بأنها عضلات لا إرادية؛ حيث يتحكم فيها الجزء اللاواعي من الدماغ، وتعتبر من أضعف الأنسجة العضلية.
عضلة القلب: عضلة القلب مسؤولة عن ضخ الدم في كل الجسم، كما أنها عضلة لا إرادية، وتمتاز بقدرتها على تحفيز ذاتها على الانقباض، ويتم انقباض هذه العضلة بالاعتماد على منظم ضربات القلب (بالإنجليزية: pacemaker) المكوّن من أنسجة عضلة القلب التي تحفز الخلايا فيها لتنقبض، ومن الجدير بالذكر أن الهرمونات والإشارات من الدماغ تضبط معدل الانقباض.

أجزاء الهيكل العظمي
يتألف الهيكل العظمي لدى البالغين من 206 عظمة بالإضافة إلى مجموعة من الأربطة والأوتار والغضاريف التي تربط بينها، ويُذكَر بأن عددها كان حوالي 300 عظمة عند الولادة، ولكن بعضها قد اندمج أثناء النمو إلى أن أصبح عددها 206 عظمة بحلول مرحلة البلوغ، وتتمثل وظائف الهيكل العظمي في تسهيل الحركة، ودعم الجسم، وإنتاج خلايا الدم، والحماية، وتخزين الكالسيوم، وتنظيم عمل الغدد الصماء، ويُقسَّم الهيكل العظمي إلى جزئيين رئيسيين، هما:[٣]
الهيكل العظمي المحوري: يضم 80 عظمةً، ومنها عظمة الجمجمة، وعظام العمود الفقري، والقفص الصدري، حيث أنها تحمل الوزن من الرأس والأطراف العلوية والجذع باتجاه الأطراف السفلية، مما يساهم في الحفاظ على الوضعية القائمة للجسم.
الهيكل العظمي الطرفي: يضم 126 عظمةً، ومنها الأطراف العلوية، والحزام الصدري (بالإنجليزية: the pectoral girdles)، والأطراف السفلية، والحزام الحوضي (بالإنجليزية: the pelvic girdle)، وتتمثل وظيفته في المساعدة في أداء الحركات المختلفة كالجري والمشي، وحماية الأعضاء التناسلية و الأعضاء المسؤولة عن الهضم والإخراج.

أجزاء الجهاز الهضمي
الجهاز الهضمي هو المسؤول عن تحويل الطعام إلى الطاقة الضرورية للبقاء على قيد الحياة، كما أنه الجهاز المسؤول عن التخلص من الفضلات، ويتكون من الأجزاء الآتية:[٤]
الفم: يشكِّل الفم بداية القناة الهضمية، ويبدأ الهضم فيه، حيث يؤدي المضغ إلى تقطيع الطعام وبالتالي تسهيل هضمه في المعدة، إذ يبدأ تحلُّل الطعام بالشكل الذي يمكن امتصاصه واستخدامه بمساعدة اللعاب.
المريء: يقوم المريء باستقبال الطعام من الفم، ثم يُنقل الطعام إلى المعدة نتيجةً لانقباضات العضلات فيه.
المعدة: عضو مجوَّف يحوي بداخله الطعام الممزوج بالإنزيمات التي تُكمِّل تحليل الطعام، حيث تقوم خلايا بطانة المعدة بإفراز الإنزيمات والحمض المسؤولين عن عملية التَّحلُّل والهضم، ثم ينتقل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة.
الأمعاء الدقيقة: الأمعاء الدقيقة هي أنبوب عضلي طويل يقوم بتحليل الطعام باستخدام الإنزيمات المُفرزَة من البنكرياس والعصارة الصفراء، ومن خلال الحركة الدودية فيها يتم تحريك الطعام ومزجه بالإفرازات، والإثني عشر هو المسؤول عن إتمام عملية التَّحلُّل، بينما الصائم (بالإنجليزية: jejunum) واللفائفي (بالإنجليزية: ileum) هما المسؤولان عن امتصاص المُغذيات إلى مجرى الدم، وبعد الامتصاص تنتقل بقايا الأطعمة إلى الأمعاء الغليظة أو القولون.
البنكرياس: يُفرِز البنكرياس الإنزيمات إلى الإثني عشر التي تساعد على تحليل الدهون والبروتين والكربوهيدرات، بالإضافة إلى إنتاج هرمون الإنسولين وهو الهرمون الرئيسي في عملية أيض السكر.
الكبد: يقوم الكبد بعدة وظائف من بينها معالجة المُغذيات التي تم امتصاصها من الأمعاء الدقيقة، وإفراز العصارة الصفراء التي تساعد على هضم الدهون، بالإضافة إلى إزالة سُميّة بعض المواد الكيميائية الضارة وتحليل الأدوية، ولذلك يُوصَف الكبد بأنه المصنع الكيميائي في الجسم.
المرارة: تقوم المرارة بتركيز وتخزين العصارة الصفراء وإفرازها في الإثني عشر للمساعدة على هضم الدهون وامتصاصها.
القولون (الأمعاء الغليظة): القولون هو المسؤول عن معالجة الفضلات وتفريغ الأمعاء، فعندما يمتلىء القولون بالفضلات فإنه يفرغ محتواه في المستقيم حتى يتم التخلص منها.
المستقيم: المستقيم يقوم باستقبال الفضلات من القولون والاحتفاظ بها إلى حين تفريغها، وعند الحاجة لتفريغها فإنه ينقبض من أجل التخلص من الفضلات في حين تسترخي العضلة العاصرة.
فتحة الشرج: فتحة الشرج هي الجزء الأخير من القناة الهضمية، حيث تكون محاطة بالعضلات العاصرة التي تتحكم في إخراج الفضلات، حيث تقوم العضلة العاصرة الخارجية بالاحتفاظ بالفضلات ثم تسترخي عند إخراجها.

أجزاء الجهاز العصبي
يتكون الجهاز العصبي من جزأين رئيسيين، وهما:[٥]
الجهاز العصبي المركزي: يتكون من الدماغ والحبل الشوكي.
الجهاز العصبي الطرفي: يتكون من الألياف العصبية التي تتفرع من الحبل الشوكي والممتدة في كل أنحاء الجسم بما فيها الذراعين والساقين والأعضاء الداخلية والرقبة والجذع والعضلات الهيكلية.

أجزاء الجهاز التنفسي
الجهاز التنفسي هو المسؤول عن إدخال غاز الأكسجين وإخراج غاز ثاني أكسيد الكربون من الجسم، وتمثل الرئتان الأعضاء الرئيسية فيه، ويتكون الجهاز التنفسي من الأجزاء الآتية:[٦]
الأنف والفم: يدخل الأكسجين إلى الجسم من خلال الأنف أو الفم، ثم يمر الهواء من خلال الجيوب الأنفية التي تساعد على تنظيم رطوبة الهواء ودرجة حرارته.
القصبة الهوائية: تقوم بتصفية الهواء المُستنشَق، وتتفرع إلى شعبتين يقومان بتمرير الهواء إلى الرئتين.
الشعب الهوائية: يوجد 3 فصوص في الرئة اليمنى، بينما تحتوي الرئة اليسرى على اثنتين، ويتم تبادل الغازات في الحويصلات الهوائية الموجودة داخل هذه الفصوص، وتتكون جدران هذه الحويصلات من طبقة رقيقة من الخلايا الطلائية (بالإنجليزية: epithelial cells) بالإضافة إلى الشعيرات الدموية الرئوية (بالإنجليزية: pulmonary capillaries).
الأوعية الدموية الرئوية: يقوم الشريان الرئوي بنقل الدم الغني بغاز ثاني أكسيد الكربون إلى الحويصلات الهوائية، في حين يقوم الوريد الرئوي بنقل الدم الغني بالأكسجين إلى القلب الذي يضخه إلى باقي أنحاء الجسم.
عضلة الحجاب الحاجز: هي عضلة موجودة أسفل الرئتين، حيث تتحكم في عملية التنفس، وتفصل التجويف الصدري عن التجويف البطني.

أجزاء الجهاز البولي
يقوم الجهاز البولي بتصفية الدم وإزالة الفضلات وإنتاج البول، بالإضافة إلى الاحتفاظ بالاتزان المائي، والأيوني، والاتزان في درجة الحموضة، وضغط الدم وغيرها في جسم الإنسان، ويتكون الجهاز البولي من الأجزاء الآتية:[٧]
الكليتان: تقوم الكليتان بتصفية الدم من الفضلات الأيضية والمواد الكيميائية والأيونات الزائدة بهدف إنتاج البول.
الحالبان: هما أنبوبان يقومان بنقل البول من الكلى إلى المثانة البولية، وينتقل البول إلى المثانة بفعل الأنسجة العضلية الملساء الموجودة في جدران الحالبين بالإضافة إلى تأثير الجاذبية، وينتهي الحالبان بالصمامات البولية التي تمنع عودة البول إلى الكلى.
المثانة البولية: تقوم المثانة بتخزين البول الداخل من الحالبين، وتمتاز المثانة بجدرانها المرنة التي تمتد لتتسع لحوالي 600- 800 ملليلتر من البول.
الإحليل: هو أنبوب يقوم بإخراج البول خارج الجسم، والعضلات العاصرة الداخلية والخارجية هي التي تتحكم في تدفق البول من خلاله.

أجزاء الجهاز المناعي
الجهاز المناعي هو جهاز الدفاع الطبيعي الذي يعمل على مكافحة العدوى والإصابات في الجسم، ويشتمل على الأعضاء الآتية:[٨]
اللوزتان: تساعدان اللوزتان على تكوين أجسام مضادة تحارب العدوى.
العقد الليمفية: تقوم بتصفية السائل الليمفي.
الأوعية الليمفية: تساعد على تبادل المُغذيات والسوائل والفضلات بين أنسجة الجسم والدم.
الغدة الزعترية: تقع في أعلى الصدر أسفل الرقبة، وتساعد على تكوين الأجسام المضادة التي تحارب العدوى والإصابات.
نخاع العظام: يقوم بإنتاج خلايا الدم البيضاء التي تدمر البكتيريا والفيروسات ومُسببات العدوى الأخرى.
الطحال: يساعد على التعرف على البكتيريا والمواد الغريبة وتدميرها.

أجزاء جهاز الغدد الصماء
يتكون جهاز الغدد الصماء من مجموعة من الغدد التي تفرز الهرمونات والمواد الأخرى التي تنظم عمل الخلايا والأعضاء، كما أنها تنظم عدة عمليات في الجسم بما فيها الأيض، بالإضافة إلى دورها في نمو الجسم، والتطور الجنسي، ومن أهم الغدد الصماء:[٩]
غدة تحت المهاد (بالإنجليزية: hypothalamus).
الغدة النخامية (بالإنجليزية: Pituitary Gland).
الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid Gland.
الغدد جارات الدرقية (بالإنجليزية: Parathyroid Glands).
الغدة الكظرية (بالإنجليزية: Adrenal Glands).
الغدة الصنوبرية (بالإنجليزية: Pineal Body.
الغدد التناسلية (بالإنجليزية: Reproductive Glands).
غدة البنكرياس (بالإنجليزية: Pancreas).

أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي
يقوم الجهاز التناسلي الأنثوي بإنتاج البويضات الضرورية للتكاثر ونقلها إلى مكان الإخصاب، وإنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية، بالإضافة إلى أنه هو المسؤول عن حدوث الحيض كل شهر بالإضافة إلى الحمل، وللجهاز التناسلي الأنثوي أجزاء خارجية تتمثل في الشفرين الكبيرين، والشفرين الصغيرين، وغدة بارثولين، والبظر،[١٠] بينما تتمثل الأعضاء التناسلية الأنثوية الداخلية في المهبل، والرحم، والمبيضين، وقناتي فالوب.[١١]

الجهاز التناسلي الذكري
تقوم أعضاء الجهاز التناسلي الذكري بعدة وظائف منها إنتاج السائل المنوي والحيوانات المنوية والاحتفاظ بهم، بالإضافة إلى إنتاج الهرمونات الجنسية الذكرية، ونقل الحيوانات المنوية لداخل القناة التناسلية الأنثوية، وللجهاز التناسلي الذكري أجزاء خارجية تتمثل في القضيب والخصيتين وكيس الصفن (بالإنجليزية: Scrotum).[١٢] أما الأعضاء الداخلية فتشمل: البربخ، والأسهر، وقنوات القذف، والإحليل، والحويصلات المنوية، وغدة البروستات، والغدة البصلية الإحليلية.[١٣]

الجهاز اللحافي
يتكون الجهاز اللحافي من الجلد، والأظافر، والشعر، ومجموعة من الغدد الخارجية، ويعتبر الجلد أكبر عضو في كل الجسم، حيث يزن حوالي 4.5 كغم، بينما تبلغ مساحة سطحه حوالي 1.85 م²، ويعمل الجلد كغطاء خارجي، وبالتالي فإنه يقوم بحماية الجسم من مسببات المرض والمواد الكيميائية والأشعة فوق البنفسجية وغيرها، بينما تقوم الغدد الإفرازية بإفراز العرق والزيوت بهدف حماية سطح الجلد وترطيبه وتبريده.[١٤]

المراجع
↑ Kim Ann Zimmermann (16-3-2018), "Circulatory System: Facts, Function & Diseases"، www.livescience.com, Retrieved 18-3-2018. Edited.
↑ "Muscular System", www.innerbody.com, Retrieved 18-3-2018. Edited.
↑ Kim Ann Zimmermann (11-3-2016), "Skeletal System: Facts, Function & Diseases"، www.livescience.com, Retrieved 18-3-2018. Edited.
↑ "The Structure and Function of the Digestive System", www.clevelandclinic.org, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ "?What are the parts of the nervous system", www.nichd.nih.gov, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ Kim Ann Zimmermann (12-2-2018), "Respiratory System: Facts, Function and Diseases"، www.livescience.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ "Urinary System", www.innerbody.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ "Immune System", www.webmd.com,22-5-2015، Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ Stephen Kemp, MD, PhD, "Anatomy of the Endocrine System"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ Traci C. Johnson, MD (3-12-2016), "Your Guide to the Female Reproductive System"، www.webmd.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ Traci C. Johnson, MD (3-12-2016), "Your Guide to the Female Reproductive System"، www.webmd.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ Lisa Bernstein, MD (4-3-2018), "The Male Reproductive System"، www.webmd.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ Lisa Bernstein, MD (4-3-2018), "The Male Reproductive System"، www.webmd.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
↑ "Integumentary System", www.innerbody.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.nouray.com/
 
ما أجزاء جسم الإنسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نوراي :: شرح تفصيلي وكامل لجسم الانسان-
انتقل الى: