فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ

    بين القسوة واللين - تأمل في الطباع - د. مصطفى محمود

    avatar
    نوراي

    المساهمات : 2362
    تاريخ التسجيل : 02/12/2017

    بين القسوة واللين - تأمل في الطباع - د. مصطفى محمود Empty بين القسوة واللين - تأمل في الطباع - د. مصطفى محمود

    مُساهمة من طرف نوراي في الإثنين 23 أبريل - 15:45


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 يونيو - 5:05