اذا كان لبصرك حد ولسمعك حد ولشمك حد وللمسك حد
فكيف تريد لعقلك أن يكون بلا حد
من أقوال الشيخ متولي الشعراوي رحمه الله

    تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    نوراي
    نوراي

    المساهمات : 2578
    تاريخ التسجيل : 02/12/2017

    تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم Empty تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    مُساهمة من طرف نوراي في الخميس 31 يناير 2019 - 11:12

    تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم


    " أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا " ليس سوى نوعين من الحكم: حكم الله أو حكم الجاهلية

    " وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ " جاء لفظ لائم نكرة ليعم كل لائم مهما كان عظيماً في علمه .. أو قرابته .. أو سلطانه ..حتى لو كان حبيبا

    "وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدْتَ بَنِي إِسْرَائِيلَ" الطغاة يرون حتى العبودية نفسها نعمة منهم على العبيد

    " أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ" " وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ " اغتروا بحجم فيلهم .. فسحقتهم حصاة من طير

    " قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً " الذين يفوتون الفرص المتاحة قد ينتظرون أربعين مرة لتتاح من جديد

    " مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لأَقْتُلَكَ " قتيل وحيد لم يسمع كلماته الخالدة غير قاتلة .. أتى بها الإخلاص من وراء القرون (ماكان لله يبقى)

    " وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلاةِ " لا تفوض هذه المهمة لأحد .. وقد مدح الله بها الأنبياء

    " لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لأَقْتُلَكَ " حينما يهم أحد بالإساءة إليك، سيؤثر فيه جدا أن تقول له لو كنت في مكانك مافعلت

    " قَالَ لأَقْتُلَنَّكَ " كان قابيل أقل خسة من القتلة الغادرين حين أعلم أخاه بنيته الآثمة

    " أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالا وَأَعَزُّ نَفَرًا" "وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّه" من استعز بغير الله خذله الله ..

    وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا " ماذا لو عزمت أسرة فقيرة في مطعم فاخر ؟ كلما تصدقت بطعام تحبه أكثر .. كان أعظم لأجرك

    " فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ " قل لكل شيء فقدته .. لكل غالي رحل .. حسبي الله (يكفيني الله) لا تحزن ولو رحلت الدنيا كلها عنك .. قل يكفيني الله

    " وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ " لا ليصوت الشعب على قرار طاعته أو رفضها

    " والكاظمين الغيظ" الغيظ كالطوفان يحتاج إلى سدود عالية من الأخلاق والرحمة والصبر

    " فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا " ابتلع صدمات علاقاتك وحافظ عليها .. قد تغمرك بركات من تكره يوما

    " فَلأُمِّهِ السُّدُسُ " لها الحب كله .. والسدس من المال ... المال ليس كل شيء

    "ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم" رسالتك تنتهي عند البلاغ .. مصائر الخلق ليست لك

    " وَمَنْ لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ " أنت لا ترزق أحداً .. إنما تمر أرزاق بعضهم على يديك .

    " وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ " هل تشعر أن أعباءك فوق طاقتك ؟ هل تحس بالتعب من زحمة مطالب الحياة؟ استعن بربك فما شرع الاستعانة إلا ليعينك .


    ----------------------------
    تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم Tumblr_odr70a2mEy1smhfo4o1_1280

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:36